الرئيسية / فن تشكيلي / فنانة إيطالية تستقر في القاهرة من أجل الخط العربي

فنانة إيطالية تستقر في القاهرة من أجل الخط العربي

حجاج سلامة

دفع الإعجاب الشديد بالفنون الإسلامية وخصوصاً فن الخط العربي بتنوعاته، الفنانة الإيطالية أنتونيلا ليوني للالتحاق بأكاديمية الخطوط العربية في القاهرة، علماً أنها سبق وتخصصت في الفنون الإسلامية خلال دراستها الأكاديمية في إيطاليا، كما اطلعت على بعض تحف الفن الإسلامي في المتحف البريطاني.
كانت البداية كما ترويها ليوني لـ «الحياة» من خطوط المصحف الذي اطلعت عليه كجزء من دراستها للحضارة والفنون الإسلامية بلندن، حينها جذبتها خطوطه وقررت التعمق في دراسة الخط العربي.
وباتت ليوني اليوم واحدة من أشهر خطاطات اللغة العربية في لندن، كما بات اسمها معروفاً حتى في بلدان اللغة الأصلية، فتنقلت بلوحاتها بين معرض وآخر من قصر الأمير طاز إلى دار الأوبرا المصرية، إلى المركز الثقافي الإيطالي في القاهرة، وأخيراً قاعة المعارض بقصر ثقافة مدينة الأقصر بصعيد مصر.
تقول ليوني: «فنون الخط العربي ولوحاته باتت مادة فنية ثرية جداً تجتذب أنظار عشاق الفنون بالعالم، حتى أن صالات المزاد العالمية تحرص على عرض لوحات للخط العربي بين مقتنياتها». وأشارت إلى دهشتها من الحرفية الكبيرة للخطاطين المصريين بصفة خاصة ممن يخطون لوحاتهم الفنية من دون الحاجة إلى استخدام قياسات معينة لضبط إيقاع لوحاتهم، وهو أمر غالباً ما يحتاج إلى خبرة لا تقل عن العشرين سنة. هم يبدعون لوحات نادرة ومدهشة بأبسط الوسائل والتقنيات عكس خطاطين آخرين ممن تتوافر لهم كل الإمكانيات لكنهم على رغم ذلك لا يحسنون استخدامها.
وتضيف: «مستوى فن الخط العربي في القاهرة عمّق شغفي للغة العربية وضاعف فضولي لمعرفة المزيد من أسرارها، سأبقى في القاهرة لدراسة تلك اللغة وفنونها طالما بقيت على قيد الحياة. وتشير إلى أن أكاديمية الخطوط العربية في القاهرة واحدة من أكبر مدارس تعليم فنون الخط العربي لذا تحرص الفنانة الإيطالية على الذهاب إلى فصولها في شكل يومي لاكتساب المزيد من الخبرات في مجال الفنون الخطية العربية».
ويبدو لافتاً انجذاب الفنانة الإيطالية إلى الخط العربي على ذلك النحو على رغم محدودية انتشاره في الخارج، لكنها توضح أن الإيطاليين ينظرون إلى الخط العربي كأحد الفنون التي تتميز بالبساطة. وتقول: «هناك من يعشقون ملء فراغات لوحاتهم بزخارف متنوعة، لكن نقاد الفن يفضلون الخطوط البسيطة. الخط العربي من وجهة نظري أعظم تعبير عن الفكر والمشاعر وما يختلج به القلب والعقل معاً».
وتستعد الفنانة الإيطالية لإقامة أول معارضها بمنطقة الخليج العربي والذي يقام بقصر الفنون بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، إلى جانب التحضير لإقامة معرض في إيطاليا.

(الحياة)

شاهد أيضاً

معرض متوسطي للفنون التشكيلية في ليبيا

افتتح أمس (السبت) في «قاعة الشهداء» في مدينة مصراتة، شرق العاصمة الليبية طرابلس، المعرض الدولي …