الرئيسية / سينما و تلفزيون / ثلاثة أيام من الأفلام العربية الهولندية في عمان

ثلاثة أيام من الأفلام العربية الهولندية في عمان

افتتحت مساء الثلاثاء عروض “ليالي الفيلم العربي/ الهولندي” بتنظيم من مؤسسة عبدالحميد شومان، وبالتعاون مع مهرجان نوتردام الدولي والسفارة الهولندية في الأردن، وتستمر التظاهرة حتى الخميس.

وكان عرض الافتتاح في سينما الرينبو بفيلم الافتتاح “ليلى إم”، والذي يعرض قصة ليلى التي نشأت في أمستردام، وهي شابة في الثامنة عشرة، من أصل مغربي، ذكية وعنيدة، ويزداد التزامها الديني أثناء معاناتها من الشكوك المتزايدة تجاه الفتيات اللواتي يرتدين الحجاب والشباب أصحاب اللحى، وتنضمّ إلى مجموعة من المتشددين الذين يناضلون للدفاع عن ممارسة شعائرهم الدينية.

تختار ليلى الزواج من زميلها المتشدّد؛ عبدل، ويسافران معا ليجمعا الأموال من أجل قضاياهما، عندما يشتركان في تبادل لإطلاق النار، يضطران إلى الهرب إلى الشرق الأوسط، حيث تواجه ليلى عالما يغذي أفكارها في البداية، ولكنه يضعها في نهاية المطاف في مواجهة خيار مستحيل. والفيلم من إخراج ماكي دي يونغ، ومدة عرضه 98 دقيقة، وهو باللغة العربية/ الهولندية، ومترجم إلى اللغة الإنكليزية.

وسيكون الجمهور الأربعاء مع أحداث الفيلم الثاني “حكايات قريتي” التي تدور في قرية جزائرية أثناء الحرب الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي، بطل الفيلم الطفل بشير، الذي يبلغ من العمر عشر سنوات، وهو يحلم بأن يكون ابنا لشهيد، حيث من المفترض أن يتمتع أبناء الشهداء بمستقبل عظيم.

لذلك هو على استعداد للتضحية بوالده الذي هجرهم منذ خمسة أعوام كي يحقق هدفه، وبصديقه فرانسوا الجندي الفرنسي الذي تحول إلى عدو لدولته. والفيلم من إخراج كريم طرايدية، ومدة عرضه 93 دقيقة، وهو باللغة العربية.

وتختتم العروض الخميس مع الفيلم “فندق المشاكل” وتدور أحداثه حول حياة اللاجئين العابرين للحدود داخل الملجأ؛ حياة من الانتظار اللانهائي بلا أفق ولا مستقبل. والفيلم من إخراج مانو ريشي، وهو حاصل على جائزتين، ومدة عرضه 110 دقائق، ويعرض باللغتين الإنكليزية والروسية، ومترجم إلى اللغة العربية.

وأوضح رئيس قسم السينما في مؤسسة عبدالحميد شومان، الناقد السينمائي عدنان مدانات، أن تنظيم مثل هذه الفعاليات يهدف إلى التعريف بأفضل نماذج الأفلام السينمائية في العالم سواء عن طريق العروض الأسبوعية المنتظمة، أو بإقامة الأسابيع السينمائية المتميزة.

وأشار مدانات إلى أن هذه الفعالية تأتي بالتعاون مع السفارة الهولندية في عمان وقد تم اختيار ثلاثة من أحدث نماذج الأفلام التي لاقت صدى كبيرا في الأوساط السينمائية العالمية والتي تعالج قضايا تتعلق بالعالم العربي، ولا سيما الجزائر وتونس والمهاجرين في هولندا، وتمت استضافة ناقد عربي هولندي لإدارة الحوار حول الأفلام مع الجمهور الأردني.

يذكر أن مؤسسة عبدالحميد شومان أسسها ويمولها البنك العربي منذ عام 1978 وأطلق عليها اسم مؤسس البنك، وهي مؤسسة لا تهدف إلى تحقيق الربح، وإنما تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي، الأدب والفنون، والابتكار المجتمعي.

 

(العرب)

شاهد أيضاً

أيام قرطاج السينمائية دورة العودة إلى أفلام الجنوب وبلدانه

يسري وناس تقام الدورة الـ28 من مهرجان “أيام قرطاج السينمائية” الذي يطلق عليه “عميد مهرجانات …