الرئيسية / سينما و تلفزيون / نجمة التكريم لويتيكر والتتويج لـ «أمٌ مخيفة»

نجمة التكريم لويتيكر والتتويج لـ «أمٌ مخيفة»

هبة ياسين

التأمت فعاليات الدورة الأولى من مهرجان الجونة السينمائي بنجاح لافت، إذ شهدت التظاهرة السينمائية التي عقدت في الفترة من 22- 29 أيلول (سبتمبر)، سلسلة من العروض والفعاليات والنشاطات، فضلاً عن استقطاب نجوم وصناع سينما عرب وعالميين، إذ ضمّ الحضور الممثلة والمطربة الأميركية فينيسا ويليامز، والمخرج والمنتج العالمي أوليفر ستون وبطل مسلسل «حريم السلطان» الفنان التركي خالد أرغنج. وشهد حفل الاختتام تكريم الفنان العالمي فوريست ويتيكر بـجائزة «الإنجاز الإبداعي».
وانطلق المهرجان تحت شعار «السينما من أجل الإنسانية»، ما انعكس على نشاطاته وفعالياته، لاسيما تسليط الضوء على دور السينما في تشجيع التفاعل بين الحضارات، وزيادة الوعي بالرؤى السينمائية المختلفة. إذ تمكن المهرجان من تحقيق ذلك عبر منصة الجونة السينمائية، ومنطلق الجونة السينمائي، وجسر الجونة السينمائي، والتي تهدف إلى تشجيع وتطوير صناعة الأفلام.
> جوائز الأفلام الروائية الطويلة:
وخلال حفل الاختتام الصاخب، أًعلنت أسماء الفائزين بجوائز نجمة الجونة السينمائية. وفي مسابقة الأفلام الروائية الطويلة توّج فيلم «أمٌ مخيفة» لآنا أوروشادزه من جورجيا بنجمة الجونة الذهبية للفيلم الروائي الطويل وقيمتها 50.000 دولار. أما نجمة الجونة الفضية للفيلم الروائي الطويل فذهبت إلى فيلم «القضية 23» للبناني زياد الدويري وتبلغ 25.000 دولار، والفيلم إنتاج لبناني فرنسي. فيما فاز الفيلم الروسي «أرثميا» لبوريس خليبنيكوف بنجمة الجونة البرونزية وقدرها 15.000 دولار.
وتوّج الفيلم المصري «فوتوكوبي» للمخرج تامر عشري بجائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم روائي عربي وقيمتها 20.000 دولار، وهو ما شكل مفاجأة للنقاد والسينمائيين، من الذين قيّمه بعضهم بأنه دون المستوى.
واختُير الفنان دانيل جيمانيز كأفضل ممثل عن دوره في فيلم «زاما»، إذ حصل على نجمة الجونة لأفضل ممثل. وذهبت نجمة الجونة لأفضل ممثلة إلى المغربية ناديا كوندا عن دورها في فيلم «وليلى».
> جوائز الأفلام الوثائقية الطويلة:
أما في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة فحاز فيلم «لست عبدًا لك لراوول بيك» نجمة الجونة الذهبية للفيلم الوثائقي الطويل وقدرها 30.000 دولار. وذهبت نجمة الجونة الفضية للفيلم الوثائقي الطويل «بارود ومجد» لفيكتور جاكوفليسكي (الولايات المتحدة-المكسيك) وقيمتها 15.000 دولار كما توّج «السيدة فانج» لوانج بينج ( فرنسا-ألمانيا-الصين) بجائزة نجمة الجونة البرونزية للفيلم الوثائقي الطويل وقدرها 7.500 دولار.
أما نجمة الجونة لأفضل فيلم وثائقي عربي وقيمتها 10.000 دولار فذهبت إلى الفيلم المصري «لديّ صورة، الفيلم رقم 1001 في حياة أقدم كومبارس في العالم»» للمخرج محمد زيدان.
> جوائز الأفلام القصيرة:
أما في مسابقة الأفلام القصيرة فذهبت نجمة الجونة الذهبية لأفضل فيلم قصير وقدرها 15.000 دولار للفيلم الهولندي «عنب الذنب» لشادي الحاموص. وتوّج الفيلم الروسي «لالاي بالالاي» لرسلان براتوف بجائزة نجمة الجونة الفضية للفيلم القصير وقيمتها 7.500 دولار. أما نجمة الجونة البرونزية وقيمتها 4.000 دولار أميركي، فحصل عليها فيلم «ماما بوبو» لروبان أندلفيجر وإبراهيما سايدي. أما نجمة الجونة لأفضل فيلم عربي قصير وقدرها 5.000 دولار أميركي فحازها الفيلم السويسري «القفشة» لكريستوف م. صابر.

جوائز خاصة
وإلى جانب الجوائز الرسمية للمهرجان، قدّم عدد من الجوائز الخاصة أيضاً. إذ حصل فيلم «سفرة» للمخرج توماس مورغان على جائزة الجمهور لـ «السينما من أجل الإنسانية»، وفاز الفيلم ذاته بجائزة «منتور أرابيا» لأفضل فيلم وثائقي عربي. كما قدمت شركة «فيلم فاكتوري» جائزة خاصة لأفضل فيلم قصير فاز بها الفيلم العراقي «مصور بغداد».

جوائز منصة «سيناجونا»
وعلى هامش المهرجان، أعلنت جوائر منصة الجونة «سيناجونا» والتي تمنح لمشاريع الأفلام قيد التنفيذ، ونال الجائزة الكبرى وقدرها 20 ألف دولار لمشروع فيلم «أوضتين وصالة» للمخرج شريف البنداري من مصر، فيما ذهبت جائزة شركة نيوسينشري وقدرها 10 آلاف دولار إلى مشروع فيلم «كوستا برافا» للمخرجة مونيا عقل من لبنان، وجائزة إبداع وقدرها 10 آلاف دولار لمشروع الفيلم المصري «أبو زعبل 1989» لبسام مرتضى، أما جائزة شركة أروما وقدرها 5 آلاف دولار فذهبت إلى مشروع فيلم «يوم الدين» للمخرج أبوبكر شوقي من مصر، فيما فاز بحائزة أروما لخدمات ما بعد التطوير، مشروع الفيلم التونسي «نورا في بلاد العحائب» للمخرجة هند بوجمعة. وذهبت جائزة «مينتور أرابيا» وقدرها 5 آلاف دولار إلى مشروع فيلم «200 متر» للمخرج أمين نايفة من فلسطين، بينما ذهبت جائزة فيلم فاكتوري وقدرها 5 آلاف دولار فذهبت الى مشروع «كواليس» للمخرجة عفاف بن محمود من المغرب.

فعاليات على هامش المهرجان
على هامش فعاليات المهرجان كرّمت إدارة الدورة الأولى، المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مصر، لاستخدامها السينما والأفلام الوثائقية، بتركيز خاص على منطقة البحر المتوسط وحركات الهجرة المختلطة. فيما أعلن مؤسس المهرجان نجيب ساويرس خلال مؤتمر صحافي عن شراكته مع الفنان العالمي فوريست ويتيكر عبر «مبادرة ويتيكر للسلام والتنمية»، بهدف تعزيز التعاون المشترك في جنوب السودان التي تمرّ بأزمة إنسانية بفعل الصراعات الداخلية.

 

(الحياة)

شاهد أيضاً

“واجب” لآن ماري جاسر .. حين تختبئ السياسة خلف نقد قاس للمجتمع “النصراوي”

يوسف الشايب لا يمكن القول إن فيلم “واجب” لآن ماري جاسر، مرشح فلسطين للمنافسة على …