.15نصوص

أمام الفوهة.. للمصري ايهاب الراقد

-ايهاب الراقد-

 

تتوسّلُ عيونه إلى زُجاج النوافِذ

ومقاعد الحافلَة… 

تقتِربُ يدُ شبحٍ بكِسرةٍ خَشِنَةْ

وأُخرَى

تُلقِي لَه 

من نافِذةٍ مُسرِعة ببنطالٍ مُهترىء. 

الوِحدَةُ علّمتهُ كيفَ يحتَضِنُ قِطًّهُ الأسود 

يُدفِىءُ أُذنهُ،…

.. يُلصِقهُ بذقنِهِ

تمامًا كما تمنّى.

حينَ يأتِي الشتاء 

يتوسّلُ إلى نشوة السماء

ويَستجدِي الجُدران القديمة، 

أن تترُكَ منفذًا لسوادٍ ضعيف كي يهرُب.

تتوسّل عيون القِطّ 

أن يستيقِظ صاحِبَهُ

ليرفعَ كفيّهِ 

كي يحجُبَ عنهُ المشهد 

أمام الفوّهة القاتِلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق