شعرابداعات شبابية

بؤرة الخذلان … قصيدة لغادة عقل

 

خاص الجسرة

يا من هان عليك فراقي
ألم يزرك طيفي مرة
ليزرع فوق حدائق عينيك صورتي
علها تورق أزهار شوق في أحداقك
أو أن تأخذك لأحلى الذكريات بيننا
لتعوم في بحر الشهد الذي أغرقنا
أم أنك لا زلت تعتقد أن الحب بدعة
و أن ما بيننا علاقة مثقوبة
تستتر تحت رقعة العشق
يا بؤرة الخذلان أي قلب
تحمل بين ضلوعك
قتلت أحرفي
و أقلقت مضجعي
ومزقت وسادتي
و أشعلت النار في صدري
تركتني أحترق
و أنت في حالة فر دائم
تطوف حول بقعة الحياد
دون أن تتخذ قرارا
و أنا أعاني أعاصير الحيرة
و لست أدري من أنت
عاشق متيم
أم مهاجر
لا يدري أين
يقيم
جف الدمع في مقلتي
وتبخر
وأنت لا تراعي عذرية
الغرام في روحي
تكتم الإحساس في صدرك
وتظلل الشمس في كفك
أمواج تأخذك
و أخرى تحضرك
متردد في الهوى كعادتك
وأنا أصرخ في صمت
لا صوت يخرج
و لا أحد يسمع
حتى قتلني صمتي
وغدوت جسدا بلا روح

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق