مسرح موسيقى

صوت سوري يغني للسلم وقضايا الإنسان العربي ..ميس حرب أميرة في جدليان في أبريل القادم

محسن بن احمد

أكدت الفنانة السورية الملتزمة ميس حرب، في رسالة – حصلت الشروق على نسخة منها- حضورها كضيفة شرف في الدورة الثالثة والعشرين لمهرجان خيمة علي بن غذاهم للشعر العربي بمدينة جدليان، المهرجان الذي يديره باقتدار الشاعر الكبير عبد الكريم الخالقي، والذي سعى من خلاله الى تأسيس تقليد ابداعي جاد، ينتصر لقضايا الانسان العربي الحر داخل البلاد، واضعا بذلك حدا لـ “المركزية الثقافية” وباعثا لنشاط ابداعي عربي متحفز، طموح وتواق الى معانقة الشمس في مدينة جدليان الصغيرة في الجغرافيا و الكبيرة بشموخ سكانها
في دورة العام الماضي، كانت الاء السياب كريمة الشاعر العراقي الشهير بدر شاكر السياب، ضيفة المهرجان، وفي ذلك تأكيد على العمق العربي لهذا المهرجان الذي اختار الاحتفاء بالقصيد العربي الثائر على السائد والمتداول، انتصارا للحرية والشموخ العربي .
الدورة الثالثة والعشرون لمهرجان علي بن غذاهم للشعر العربي ستنتظم في الفترة من 29 افريل الى 1 ماي 2019 , ستكون ثرية بالمواعيد واللقاءات الشعرية الجادة وستكون غنية بالمحطات التنشيطية الإبداعية التي لا صوت يعلو فيها على صوت الكلمة الحرة شعرا وغناء والمعارض والندوات الفكرية.
وستكون ميس حرب الصوت السوري الشجي أحد فرسان هذه التظاهرة الإبداعية العربية ’ وهي التي اكدت حضورها بكل سعادة.
ميس حرب
من تكون؟
ميس حرب، من الأصوات السورية الشابة والهامة، فلصوتها طاقةاستثنائية كبيرة وهوية وملامح خاصة،
هي ابنة جبل العرب السوري الذي ورثت عنه قوة الصوت وكبرياءه، كما ورثت عنه رقة مائه وعذوبته
وبذلك مزجت في صوتها بين القوة والضعف، الصلابة والرقة، إضافة إلى إحساس استثنائي.
ميس حرب صوت الإحساس بالكون، وبالضعفاء والمقهورين فالفن بالنسبة إليها، لا يكون إلاّ بالغناء للناس، الناس البسطاء، وبالتالي الفن لا يمكنه إلاّ أن يكون واقعيا، قريبا من أولئك الناس ولهم.
بدأت ميس حياتها في قرية من قرى السويداء، كان والدها يغني ويجيد العزف على آلة العود، ووالدتها كذلك كانت تمتلك صوتا جميلا، هكذا نشأت في ذلك البيت، حيث تقول في احد حوا راتها الصحفية “تربيت مع عائلة محبة وفي بيت بسيط يحيطه الحنان والألفة والفن من كل صوب، كبرت مع مواسم الحصاد والعنب والقطاف، ومن هنا أتى شغفي بالأرض والعمل بها، كبرت مع صوتي بأغاني القرية وفيروز».
تسعى ميس حرب في مسيرتها الى تقديم انتاجات تعبر عما تعيشه سوريا اليوم بشكل خاص وفي الوطن العربي بشكل عام من النواحي الاجتماعية للمواطن، فإنتاجاتها من وحي الواقع المعيش وقريبة من مشاكل المجتمع باللغة المحكية بطريقة مبسّطة دون تكلف، حيث تصل هذه الأعمال إلى المتلقي بشكل ممتع وراق يحمل كل ما تتطلبه الموسيقى من فكر فني وثقافي ينهض بها وبذائقة المستمع، وتسعى ميس حرب في مسيرتها أيضا الى نشر وإعادة إحياء أغاني التراث، والأغاني المستوحاة من بيئتها في جبل العرب .
تسعى ميس حرب من خلال انتاجاتها الى تكريس حالة من الالتزام الفني والجمالي والثقافي فهي ملتزمة بتقديم ما يرقى بالإنسان والإنسانية كلمة ولحنا وفكرة، ملتزمة بتقديم ما يمثل وجه سوريا بشكل جميل وحضاري بعيدا عن كل ما هو مبتذل ورخيص، وملتزمة بتقديم مثال للمرأة العربية الناجحة الحرّة التي تطمح لأن تكون قدوة بنجاحها في المجتمع.
سعيدة بزيارة جدليان
أكدت ميس حرب في رسالتها الى مدير ومؤسس مهرجان علي بن غذاهم للشعر العربي الشاعر الكبير عبد الكريم الخالقي سعادتها وشعورها بالنخوة بان تكون ضيفة شرف هذا المهرجان العربي العريق وسط البلاد، فهل تكون هذه الزيارة محطة البداية لعلاقة متينة مع المهرجانات التونسية في المستقبل.

المصدر: الشروق

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق