إضاءات

1850 مشاركة في الدورة الخامسة لجائزة كتارا للرواية العربية

بلغت نسبة المشاركة في جائزة “كتارا” للرواية العربية في دورتها الخامسة، 1850 مشاركة، مسجلة زيادة غير مسبوقة عن الدورات السابقة على مستوى الفئات والجغرافيا.

وذكرت المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا”، أن الجائزة التي أطلقت في بداية عام 2014، تهدف إلى ترسيخ حضور الروايات العربية المتميزة عربياً وعالمياً، وإلى تشجيع وتقدير الروائيين العرب المبدعين للمضي قدماً نحو آفاق أرحب للإبداع والتميز، مما سيؤدي إلى رفع مستوى الاهتمام والإقبال على قراءة الرواية العربية وزيادة الوعي الثقافي والمعرفي.

وقال الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي مدير عام المؤسسة العامة للحي الثقافي، إن عدد الروايات المنشورة المشاركة في هذه الدورة بلغ 612 رواية نُشرت في العام 2018، وبلغ عدد الروايات غير المنشورة 999 مشاركة، و77 مشاركة في فئة الدراسات غير المنشورة، و147 مشاركة في فئة روايات الفتيان غير المنشورة، إضافة الى 15 رواية قطرية منشورة في الفئة الخامسة التي تمت إضافتها في شهر نوفمبر الماضي .. لافتا إلى أن المشاركة النسائية بالجائزة بلغت 442 مقابل 1408 مشاركة للرجال.

وعلى المستوى الجغرافي، جاءت مصر والسودان في صدارة الدول العربية من حيث العدد بـ639 مشاركة، تليها بلاد الشام والعراق بـ573 مشاركة، ثم دول المغرب العربي بـ505، وسجلت دول الخليج العربي مشاركة بـ128، فيما سُجلت 5 مشاركات من دول غير عربية.

وأكد أن المشاركات في الجائزة في زيادة مستمرة دورة تلو أخرى، حيث سجلت الدورة السابقة 1283 مشاركة، مما يعكس أهمية وريادة جائزة “كتارا” للرواية العربية وحضورها في مشهد الإبداع العربي، وتبرز حجم التفاعل الكبير للروائيين والنقاد مع الجائزة التي أصبحت محطة جديدة في عالم الرواية العربية، وملتقى أدبيا يعزز مركز الرواية على مستوى الإبداع والدراسة والنشر، منوها بأن نتائج الدورة الخامسة سوف تعلن في 13 أكتوبر 2019، توازياً مع اليوم العالمي للرواية العربية الذي تم اعتماده في الدورة العشرين لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي.

ومن جانبه، قال خالد عبدالرحيم السيد المشرف العام على جائزة “كتارا” للرواية العربية، إن تزايد نسبة المشاركات في كل دورة، يجسد التوسع الكبير، الذي تشهده الجائزة على مستوى الوطن العربي والمكانة المرموقة التي أصبحت تحتلها، كما تؤكد أن جائزة كتارا للرواية العربية هي “جائزة كل العرب”.

وأضاف أن تميز الجائزة في المجالات التي تمت إضافتها في الدورات الماضية، يساهم في إثراء المكتبة العربية خاصة في فئة روايات الفتيان والدراسات النقدية، موضحا أن إضافة الفئة الخامسة الخاصة بالروايات القطرية المنشورة تأتي بهدف تعزيز حضور الرواية القطرية في المشهد الأدبي المحلي والعربي وتشجيع الروائيين القطريين على مزيد من الإبداع في هذا المجال.

ويبلغ مجموع جوائز الدورة الخامسة 635،000 دولار أمريكي. وتتم ترجمة كل من الروايات الخمس المنشورة الفائزة والرواية القطرية المنشورة الفائزة إلى اللغة الإنجليزية، كما تتم طباعة ونشر وتسويق الروايات غير المنشورة والدراسات غير المنشورة وروايات الفتيان غير المنشورة الفائزة.

المصدر: الشرق

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

free instagram followers instagram takipçi hilesi

إغلاق