سينما و تلفزيون

اختتام الدورة 39 لمهرجان القصور الصحراوية في تطاوين

 

ختتم مهرجان القصور الصحراوية بتطاوين فعاليات دورته الاربعين بملحمة عطر القصر يوم السبت 23 مارس, وهي ملحمة سيناريو وحوار حاتم الغرياني ومن اخراج عبد الكريم صويد .
العمل هو اوبيريت موسيقية ملحمية مشهدية ستعتمد على تقنيات فرجوية جديدة كالوريغرافيا مصحوبة بقراءات شعرية كتبت للغرض مع مصاحبة موسيقية أو أداء صوتي .
هي مزج بين الغنائي والحوار الشعري واللفظي تأخدنا لتاريخ سكان وأصحاب القصور الصحراوية بالبلاد لتكشف سحرا لقصور الصحراء والحياة فيها قديما وأهازيج البدو وكل الانماط التعبيرية الموسيقية التي يرتكز عليها هذا العالم المجهول والذي للأسف ظل اسيرا للشكل الفلكلوري المحنط.
يحاول احياء الذاكرة الثقافية التراثية البدوية بشكل ملحمي منظم ومستحدث مسرحيا وموسيقيا يمكن التفاعل معه.
وتتناول الملحمة اشكالية نقص الماء في ارض القصور وما لها من انعكاسات على ايقاع الحياة اليومية والمظاهر العامة للمعاملات بين الاهالي حيث ترتبط المواعيد الهامة للقبيلة بموعد الصابة وكمية الامطار التي تهطل بالمنطقة والمناطق المجاورة وفي قبيلتنا الرمز لهذه الملحمة الغنائية والشعرية كابدت ثلاث سنوات شحيحة في الامطار وبذلك تأجلت كل مواعيد الزواج لبنات وشبان القبيلة وبالتالي نعيش معهم الم الانتظار وحالة الذعر من تواصل الجفاف الى ان يبشر اهلها بهطول المطر في مكان قريب منهم فنلحظ البشر والفرحة على الوجوه وتنطلق الاستعدادات للحرث والزرع وإعداد القصر لتقبل خزين الصابة
العمل يشهد مشاركة عددد من الوجوه المسرحية المعروفة علئ غرار صالح الجدي سناء حافظ كامل الحداد ولطفي الناجح, مع ظهور تكريمي للممثل القدير حسن محنوش.

المصدر: الشروق التونسية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق