مشاركات

لن أتعفن في قعر الخزان – هدى الرواشدة

الجسرة الثقافية الالكترونية – خاص

لن أتعفن في قعر الخزان !

(إهداء إلى روح الروائي الفلسطيني المناضل غسان كنفاني)

قويت أظافري
يا أمي!
لن أطرق فقط جدار الخزان
بل سأشقه يا غسان !

وأدرك أن هنا
الموت إنصهاراً
وخارجاً شمس الكويت
في آب هي الاحتراقْ!

لكنني غسان يطيب لي الموت
على الرمال
تقلبني الشمس
ذات اليمين
وذات الشمال
هكذا
في وضح النهار !

يحين الليل
فيهز صقيع الصحراء
عظامي
أشعر بنشوة البعث من جديد !

لن أتعفن
في قعر الخزان!
لن اتعفن
في قعر الخزان !

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة