#مروان_البطوش

.

كان يقبّل فزّاعةً.. ثمّ يبكي… ل “مروان البطوش”

-مروان البطوش-   سألني زميلي في الحياة: كم عمرك؟ فتذكّرتُ أنّيَ لم أتدرب على السياقة بعد ولم أر أميَ منذ…
إغلاق